عن المدرسة

عن المدرسة

الصفوة .....

        تاريخ عريق . حاضر ذو بريق . مستقبل يضيء الطريق

قال تعالى : " يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ"

فرفعة الوطن شجرة .. العلم جذورها والعمل ساقها والعزة والكرامة ثمارها

  • انطلاقا من هذا المبدأ بدأنا تأسيس مدارس الصفوة الخاصة بالباجور يوم السبت الموافق 29/3/2003
  • استمرت عملية الإنشاء والتجهيز عاما كاملا وتم الانتهاء في 1/4/2004
  • تم اعتماد المدرسة من هيئة الأبنية التعليمية في 16/6/2004
  • حيث تم تجهيز المدرسة بكافة الإمكانات من أثاث مدرسي فاخر يناسب العملية التعليمية وكذلك العناية الفائقة في اختيار المعلمين  
  • بدأ العمل في المدرسة اعتبارا من 1/9/2004 وبذلك يكون العام الدراسي الحالي هو العام السابع عشر
  • تعد مدارسنا من أولى المدارس التي حصلت على شهادة الجودة وذلك لتميزها في الخدمات التعليمية والتربوية والاجتماعية التى تؤهل جيلا مبدعا لمواكبة التطور التكنولوجي وكذلك التنمية المهنية للعاملين في صرحنا التعليمي من خلال مركز التدريب والجودة بالمدرسة

ومن الماضى العريق إلى  حاضر ذي بريق فمن لا يجدد ، يتبدد

ومن هنا قامت إدارة المدارس بإنشاء موقعا إليكترونيا لتيسير عملية التعليم والتعلم

وقامت كذلك بتطوير مختلف معاملها وذلك على النحو التالي ....

  • إنشاء معمل الصوتيات : ففي إطار التطوير الدائم ولصالح أبنائنا الطلاب تم تزويد المدارس بمعمل للصوتيات يخدم مادة اللغة الإنجليزية ويمكن الطلاب من النطق السليم للغة كما ينطق بها أهلها .
  •  معامل الحاسب الآلي المتكامل الذي يوفر جهازا لكل طالب  .
  • معمل العلوم وملحق به حجرة للتحضير .
  • معمل الوسائط : تم تزويده بجهاز عرض داتا شو (data show )  إضافة إلى السبورة التفاعلية ( الذكية ) أحدث مقتنيات العصر .
  •  حجرات للأنشطة والمجالات المتعددة ( اقتصاد منزلي – رسم – موسيقى – حجرة الانشطة المتعددة بقسم رياض الأطفال ) .
  • قسم رياض الأطفال والذي يضم قاعات مجهزة على أعلى مستوى من أجهزة تلفاز وشاشات عرض متنقلة (data show)  .
  • تزويد جميع فصول المدرسة بالسبورات التفاعلية لإثراء العملية التعليمية ولمزيد من التفاعل بين المعلم وطلابه.
  • تطبيق نظام الفصل الذكي لأول مرة بالمدارس الخاصة في محافظة المنوفية ليرتبط الطالب بمعلمه في المدرسة وبعد انتهاء اليوم الدراسي من خلال أجهزة التابلت وشبكة المعلومات الدولية .